هلت علينا وانورت يوم دخلت المنتدى
امطرت واسفرت سمانا وسماك خالفاتٍ عليك إلا تسجل بمنتدانا وتشاركنا افراحنا
ياهلا وغلا


بعض الاشخاص يصنعون لك السعاده والبعض الاخر هم السعاده نفسها
 
الرئيسيةالبوابة*س .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لا حياة مع اليأس ولا يأس مع العلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رحيق النحل
عضو جديد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 336
العمر : 29
الموقع : ذمار / عتمة
العمل/الترفيه : طالب
الإقامة : حضرموت سيئون
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

مُساهمةموضوع: لا حياة مع اليأس ولا يأس مع العلم    الأربعاء 29 سبتمبر 2010, 10:08 pm




قصتي هي بعنوان ( لا حياة مع اليأس ولا يأس مع العلم )
في احد القرى من يمنا الحبيب اسرة فقيرة تتكون من اب وام وثلاثة ابناء وبنت الاب اسمه صالح والام اسمها نعمه والاولاد الاكبر اسمه سعيد 9 سنوات والاوسط اسمه علي 7سنوات والاخ الاصغر اسمه احمد4 سنوات والبنت اسمه زهرة عمرها سنتان يسكنون في منزل صغير يحتوي على ثلاث غرف غرفة للاب والام وغرفة للاولاد الثلاثة هذا المنزل مبني من الطين
الابن الأكبر لهذه الأسرة يحب التعلم ولكن أسرته لم تستطع تعليمه حين كان عمره سبع سنوات لظروف المعيشة وكان يراقب أقرانه الذين في نفس عمره وهم يدرسون ويتحسر واخيرا استطاعت والدته اقناع والده بتدريسه حيث وقد بلغ السنة التاسعه
تم تسجيلة في مدرسة القرية وهنا بدأت معانات الوالد المسكين حيث بدأت طلبات الدراسة تنهال عليه فتارة يريد سعيد دفاتر واقلام وشنطة وتارة اخرى يريد ثياب الدراسة ( التي نسميها الزي المدرسي ) بالرغم ان هذا الوالد المسكين فقيرا جدا بالكاد يوفر للاسرة القوت الضروري لكن مع ذلك احس في داخله لما شافه من اهتمام ابنه سعيد بالدراسة ان يوفر له بعض متطلبات الدراسة
كان سعيد متفوق جدا في دراسته في الصفوف الاولى احبه مدرسه واعانوه على الدراسه مرت السنوات وسعيد يدرس حتى وصل الى الصف الثامن قرر مدرسوه ان يعملوا لسعيد حفل تكريم للاوائل حيث حصل على المرتبة الاولى في الصف السابع
ابلغ سعيد والديه بفرح فرح والداه لكنه استاء خلال لحظات فليس لدية ثياب جديدة لحفل التكريم وليس لديه ايضا ما يناسب هذا الحفل خصوصا انه تم عمله تشجيعا لسعيد
دخل سعيد غرفته التي انتقل اليها بعد ان اصبح ناضجا بكاء سعيد في غرفته وبينما والدته تمر بجوار باب الغرفة سمعت بكأه دخلت عليه الغرفة ودار بينهما الحوار التالي
الام (نعمة ): ما الذي يبكيك يا سعيد الست فرحا بانه ستم تكريمك في المدرسة
سعيد : بلى فرحا لكني مستاء من انه ليس لدي ثوب جديدا للحفل
الام : لا يهمك يا سعيد سنتدبر الامر
سعيد : انت تعرفين حالتنا المعيشية وليس لدى والدي المال الكافي لشراء الثوب
الام : قلت لك سنتدبر الامر
سعيد : انا خلاص قررت ان لا اذهب الحفل
الام : ما الذي تقوله ستذهب الى الحفل وبثوب جديد
مرت ثلاثة ايام وبقي على الحفل اربعة ايام وسعيد يحسب كل يوم فليس هناك أي املا في الحصول على ثوباً جديدا وبالتالي عدم حضور الحفل
كل يوم يزداد حال سعيد سوءً (يأس من الحصول على الثوب وحضور الحفل)
مرت ثلاثة ايام وبقي يوم واحد على موعد حفل تكريم سعيد
سعيد خلاص انتها حلمه بحضور الحفل في اليوم الاخير لم يعد يهمه امر الحفل

في اليوم الاخير قبل الحفل قررت والدة سعيد بيع اسويرة ذهب ورثتها عن والدتها رغم انها غالية عن نفسها فهي من تبقى لها من ذكرى والدتها
اعطت الاسويرة الذهب لوالد سعيد ودار بينهما الحوار التالي
والدة سعيد : يا زوجي العزيز ان ابنك سعيد بحاجة الى ثوب جديد لحفل التكريم
والد سعيد : يا زوجتي الغالية انت تعرفين اني لا املك المال الكافي لشراء ثوب جديد
والدة سعيد: ان سعيد تسوء حاله يوما عن يوم وغدا موعد حفل التكريم
والد سعيد : انا لا استطيع ان اتدبر المال الكافي لشراء الثوب اليوم ولا حتى بعد شهر
والدة سعيد : خذ هذه الاسويرة الذهب وبيعها واشتر لولدنا سعيد ثوباً للحفل.
والد سعيد :لا استطيع ان اخذ هذه الاسويرة وانا اعرف كم هي غالية عليك فهي ما تبقى لك من والدتك
والدة سعيد : خذه فليس لدي اغلى من سعيد
وافق والد سعيد واخذ الاسويرة وذهب الى السوق وقام ببيعها واشترى ثوباً جديدا لسعيد
رجع والد سعيد الى البيت ومعه الثوب اعطاه لزوجته وارجع لها باقي ثمن الاسويرة
لم يعرف سعيد بشأن بيع والدته للاسويرة او شرى الثوب
وقبل نومه في الليل كان قد قرر نهائيا عدم الذهاب الى الحفل
نام سعيد بصعوبة شديدة لحزنة لعدم ذهابه الى الحفل
وفي الصباح الباكر قامت والدته تصحية من النوم للصلاة وكذلك ليتجهز للذهاب الى حفل التكريم قام صلى ورجع نام ووالدته تعمل له طعام الافطار الذي هو عبارة عن خبز وقليل من اللبن
رجعت والدته الى غرفته ودار بينهما الحوار التالي
والدة سعيد : سعيد قم لقد جهزت لك الافطار لتذهب الى الحفل
سعيد : انا لن اذهب الى الحفل يا أمي
والدة سعيد : قم فانا جهزت لك مفاجأة
سعيد :انا لا اريد شيء
والدة سعيد : انهض
قام سعيد من نومه ارضائاً لوالدته تناول طعام الافطار فاذا بوالدته تدخل عليه وهي تحمل ثوب جديدا له فرح سعيد فرحا شديدا وزال الكرب عن وجهه لكن سرعان ما ذهبت الابتسامة والفرح عن وجهه ودار الحوار التالي بينه وبين والدته
سعيد : لكن من أين حصلت على ثمن الثوب الجديد
والدة سعيد : استطاع والدك ان يتدبر ثمنه
سعيد : كم أحبكما ولن انسى فضلكما عليا
لبس سعيد ثيابه وذهب الى حفل التكريم وعيناه مليتان بالدمع من الفرحه
تم تكريم سعيد في المدرسة والقا فيها كلمة شكر فيها والداه واثني عليهما
سر الجميع بكلمة سعيد حيث وجهها الى والداه والى اخوته الذين ضحوا بدارستهم ولم يطلبوا من ابنيهم ان يدرسهم ليدرس هو .
مرت السنوات وهو الاول في دراسته تخرج من الثالث الثانوي بمعدل كبير حصل به على منحه الى دولة اجنبية لدراسة الطب
كان الذي يحصل عليه من المنحة يقسمه نصفان نصف يدرس ويعتاش به والنصف الاخر يرسله الى أسرته
تخرج سعيد من كلية الطب وعمل طبيبا في احدى المستشفيات
لكن تصميمه على اكمال دراسته جعله يترك عمله ويعزف ايضا عن الزواج حتى يحضر الدراسات عليا
حصل على الماجستير والدكتوراه
رجع الى اليمن وحصل على وظيفتين وظيفة في عيادتة الخاصة التي فتحها والاخرى في احدى الجامعات الحكومية كمدرس في كلية الطب
لم يستطع سعيد ان ينسى ما قام به والداه من تحفيز له وجعله يكمل دراسته
وتذكر حفل التكريم وسئل والدته كيف حصلت على ثمن ثوب حف التكريم
فصارحته بالحقيقة عندها بكى بكأً شديد وقام يقبل يدي امه وارجلها
واشترى لوالدته بدل الاسويرة عشر ونقلهما من الفقر الى الحياة الهانئة وتزوج حينها
رغم انه افنى عمره كله في طلب العلم
فلم ييأس وحصل على كل خير وتزوج ايضا

هذه القصة توضح انه بالعلم نستطيع ان نحقق امالانا وطموحاتنا وطموحات أبائنا وليس معنى التخرج نهاية مطاف العلم بل هو بداية التعلم
اتمنى ان القصة نالت اعجابكم


منقول للاستفادة






_________________


[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alswaidi.3arabiyate.net
ابتسـ دمع ـامي
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 301
العمر : 30
الموقع : sana'a
العمل/الترفيه : student
الإقامة : لا ادري
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: لا حياة مع اليأس ولا يأس مع العلم    الجمعة 01 أكتوبر 2010, 5:30 am


بالفعل اخي الكريم فالعلم اقصر الطرق الى المجد والرفعه ويكفي ان نعلم ان العلماء ورثة الانبياء

مشكور على القصه الرائعه ومشكور على مشاركاتك الهادفه



دمت بود


_________________
forum.z7mh.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بلال الحطامي
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1035
العمر : 29
الموقع : موقع منتديات قادة المستقبل
العمل/الترفيه : طالب
الإقامة : صنعاء
تاريخ التسجيل : 10/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: لا حياة مع اليأس ولا يأس مع العلم    الجمعة 01 أكتوبر 2010, 11:38 pm



العلم هو الطريق المؤدي الى كل شئ

وهو المطلب الرئيس في عصرنا هذا


قصه راااااااااائعه
ونهايتها كانت من الروائع فعلا
تمكنت من حياكة الحروف فصارت تصور بالابعاد الثلاثية
تسلم يمينك

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://qadh.yoo7.com
 
لا حياة مع اليأس ولا يأس مع العلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاقسام الادبيه :: قسم القصص والروايات-
انتقل الى: