هلت علينا وانورت يوم دخلت المنتدى
امطرت واسفرت سمانا وسماك خالفاتٍ عليك إلا تسجل بمنتدانا وتشاركنا افراحنا
ياهلا وغلا


بعض الاشخاص يصنعون لك السعاده والبعض الاخر هم السعاده نفسها
 
الرئيسيةالبوابة*س .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ليلة القدر والاعتكاف وقيام الليل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد العليم احمد سنان
عضو جديد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 45
العمر : 33
الموقع : لا يوجد
العمل/الترفيه : اعلام
الإقامة : صنعاء
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

مُساهمةموضوع: ليلة القدر والاعتكاف وقيام الليل    الثلاثاء 24 يوليو 2012, 6:15 am

ليلة القدر
ليلة القدر هي خير الليالي وأعظمها منزلة وقدراً ، فيها أُنزل القران وفيها يفرق كل أمر حكيم وهي الليلة المباركة التي اختصها الله عز وجل من بين الليالي وجعل العبادة فيها خير من عبادة ألف شهر وتساوي ثلاث وثمانون سنة وأربعة أشهر ..وتعتبر ليلة القدر احدى ليالي العشر الأواخر من رمضان .. وقد ذكرها القران في سورتين ..قال تعالى في سورة القدر :{ إنا أنزلناهُ في ليلةِ القدر *وما أدراكَ ما ليلةُ القدر * ليلةُ القدرِ خيرٌ من ألفِ شهر * تَنَزلُ الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كلِ أمر *سلامٌ هي حتى مطلع الفجر } .. وقال تعالى في سورة الدخان :{ إنا أنزلناهُ في ليلةٍ مباركةٍ إنا كنا مُنذٍرين * فيها يُفرَقُ كلُ أمرٍ حكيم } ...وفي فضل قيامها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه» [4].وقد روي عن ام المؤمنين عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها أنها قالت: «يا رسول الله، أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها؟ قال : "قولي: اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني"»...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاعتكاف
الاعتكاف هو لزوم المُعتكف الإقامة على طاعة الله تقرباً إليه وطلباً لثوابه والتفرغ الكامل لذكره وعبادته في مسجدٍ جامع إذ لم يرد الاعتكاف إلا مقترناً بالمساجد قال تعالى: (وعهدنا إلى إبراهيم وإسماعيل أن طهرا بيتي للطائفين والعاكفين والركَّع السجود) (البقرة:125) .. وقال سبحانه: {وَلا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ} (البقره:187)..
والاعتكاف سنةٌ ثابته يتفرغ فيها المعتكف من المشاغل والأعمال وينقطع عن الناس ويتجه إلى الله عز وجل بقلبه وجوارحه ملتزما بآداب الاعتكاف ومتجنباً لمحظوراته روى البخاري في صحيحه عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله تعالى، ثم اعتكف أزواجه من بعده ) . والاعتكاف مسنون في أي وقت .. وطاعة مستحبة تتوقف على الارادة ويوجبها النذر إلا أن من الأفضل الاعتكاف في رمضان خاصة العشر الأواخر منه قال عليه السلام { : من أراد أن يعتكف ، فليعتكف العشر الأواخر } . ولا يكون الاعتكاف واجباً إلا في حالة النذر يقول النبي صلى الله عليه وسلم : { من نذر أن يطع الله فليطعه } . رواه البخاري..


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قيام الليل
قيام الليل هو دأب الصالحين، وتجارة الفائزين ، وشرف المؤمنين الذين وصفهم تعالى بقوله سبحانه: }تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ {السجدة :16-17}...وقد خص الله نبيه الكريم بمقام الشفاعة يوم القيامة وهو المقام المحمود الذي ذكره الله في كتابه وحث النبي بقيام الليل كسبيل لبلوغ هذا المقام قال سبحانه: { وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَّحْمُوداً } [الإسراء: 79]... وفي فضل قيام الليل قال عليه الصلاة والسلام: { أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل } [رواه مسلم]..







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ليلة القدر والاعتكاف وقيام الليل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقسام العامة :: قسم الشريعة الاسلامية-
انتقل الى: